قصتي مع كتاب شمس المعارف

قصتي مع كتاب شمس المعارف تعد من القصص المرعبة، حيث يعتبر هذا الكتاب المميز واحد من أشهر كتب السحر المعروفة عالمية والتي لا ينصح بقراءتها أبدا لما له من أضرار كثيرة وإليك الحقيقة.

قصتي مع كتاب شمس المعارف

قبل أن نبدأ في ذكر القصص وذكر كل المعلومات عن الكتاب، فيجب العلم أن السحر محرم والبحث عنه، أو مجرد محاولة تعلم السح تعد كفرا بالله، فلا ينصح التفكير في هذا الكتاب أو قراءته لأن مجرد قراءته سوف تأتي بأضرار كثيرة جدا وعواقب وخيمة مثل القصص المنتشرة عنه.

يحكي صاحب القصة ويقول أن صديقه أحضر له هذا الكتاب ولاحظ عن الكتاب يحتوي على مجموعة من أسماء الجن ولكن قام بشيء سيء وهو أنه قرر قطع تلك الصفحات التي تحتوي على الأسماء حتى لا يقرأها وبالتالي لا يستدعيها.

ولكن بالتأكيد ذلك لم يحميه من استدعاء الجن فيحكي ويقول أن الكتاب كان يحتوي على العديد من الرموز الفلكية والأرقام المبهمة الغير معروفة. وكان الكتاب من الخارج له غلاف مخيف وله خيط عريض شكله مرعب.

وبعد قراءة الكتاب مرت أيام وفي إحدى تلك الأيام عندما كان عائدا إلى المنزل وجد شخصا قريبا من المنزل يريد الصدقة، فتوجه إليه فوجد أن شكله مخيف جدا وكانت له عيون بارزة ذات مظهر مخيف.

وبعد أن سلم عليه ونظر إلى شكله المخيف عاد للمنزل ويحكي صاحب القصة ويقول أن الرجل الغريب كان يأتي عند المنزل يوميا ولم يكن يبتعد أبدا إلا عندما أعاد الكتاب لصديقه وجد الشخص اختفى.

للمزيد من التجارب والقصص المميزة التي تعطيك الكثير من الفائدة نقترح عليك زيارة قسم قصتي مع وأيضا نرشح لك قراءة المزيد من المقالات المشابهة مثل: 

ماذا يحدث لمن يقرأ كتاب شمس المعارف؟

في الحقيقة، إن كل المعلومات الموجودة عن هذا الكتاب تعد مبهمة ومجهولة حتى الوقت الحالي ولم يتمكن أحد من معرفة الحقيقة حتى أن القصص لم يتم التأكد من مصادرها.

ولكن في أغلب الأوقات، من المتوقع أن يحدث ضرر شديد جدا للشخص الذي يقرأ هذا الكتاب وأن ينتقم منه أحد الجان إذا قام بتحضيره بشكل خاطئ أو يحدث له أي شيء سيء في كل الحالات.

قصص ضحايا كتاب شمس المعارف

في هذه القصة يقول ضحية كتاب شمس المعارف. إنه في إحدى المرات عندما كان يدرس كان يجد صعوبة كبيرة في الدراسة وعدم تذكر المعلومات وعدم الحفظ إلا أنه في أحد المرات وجد صفحة في الكتاب تحتوي على طرق تجعله قوي الذاكرة.

وبالتالي، فقرر قراءة تلك الصفحة وتطبيق الوصفة الموجودة فيها، وبعد عمل الوصفة لاحظ أن قدرته على الحفظ ازدادت بشكل ملحوظ وهذا ما جعله يحب الكتاب ويصدق المزيد من المعلومات الموجودة في وظنه مفيدا.

ولسوء الحظ، استمر في هذه الخطوات الغير جيدة، وكان يقرأ المزيد من المعلومات ويحضر المزيد من الوصفات في الكتاب حتى يمتلك قدرات خارقة مثل قدرة الحرص التي حصل عليها.

لكن لم يكن ذلك يكفيه لأنه لم يمتلك الكتاب بالكامل فكل ما كان معه الصفحة التي تحتوي على الوصفات، وبالتالي بدأ البحث في الشوارع عن كتاب شمس المعارف الكبرى حتى يتمكن من الحصول عليه إلى أن وجده عند رجل.

ويقول الشاب أنه عندما تحدث مع ذلك الرجل قال له هل تريد تعلم تلك الأمور السحرية التي تخص جلب الحبيب وما إلى ذلك؟ لكن بالتأكيد الشاب لم يتحدث عن كل ذلك وطلب الكتاب لقراءته ومعرفة المحتوى فقط.

وبعد أن عاد الشاب إلى المنزل كان سعيد لأن الرجل قرر أن يحضر إليه نسخة خاصة به للكتاب، ولكن لما عاد في اليوم التالي إلى ذلك الرجل الغريب أحضر له كتاب شمس المعارف في كيس لونه أسود ونصحه ألا يعطيه لأي أحد.

وأما الشاب صاحب القصة فيحكي ويقول إنه كان يقرأ ولم يفهم أي شيء من ذلك الكتاب الغريب حتى إنه كان يشعر بحزن شديد لقلة المعلومات التي لديه وأنه لم يستطيع فهم ما في الكتاب.

ولأنه لم يستطيع تحقيق أي فائدة من الكتاب قام بوضعه في الدولاب الخاص بالملابس، ولكن في إحدى الأيام سمع صوتا في ذلك الدولاب الذي وضع فيه الكتاب وبالتالي فأخذ الكتاب وبدأ يبحث في الصفحات الموجودة فيه عن تحضير جن لأنه اشتراه وأراد أن يستفيد بأي شكل.

وبعد تطبيق الوصفات الموجودة فيه وجمع الأغراض التي تم طلبها في الكتاب لم يحدث أي شيء، انتظر كثيرا بدون أي تغيير وبعد عدة أيام عندما كان انتهى من تلك الوصفة لاحظ أن هناك شخص ما ينام معه على السرير وكان يشم عطر جميل.

وعندما نظر وجد فتاة من الجن تقول له هل تريد أن تتزوجني؟ وبعد ذلك وافق صاحب القصة على الزواج ووافق على العقد الذي بينهم ومرت العلاقة عدة أشهر وهو ينفذ ما تريد منه تلك الجنية وكان سعيدا.

وعندما كبر الشاب. قرر والده أن يزوجه ولكن لسوء الحظ تمردت الجنية على خطيبة ذلك الشاب وهي كانت قريبته وأصيب والده بالشلل وكل شيء كان سيئا بسبب ذلك الخطأ الصغير وأصبح الجميع من الضحايا.

وبعد ما حدث، قرر الشاب أن يتخلص من هذا الكتاب السيئ واستمر في جلسات العلاج لمدة طويلة جدا ليتخلص من تلك الجنية التي حضرها من الكتاب والتي تسببت له في أذى شديد.

قصص ضحايا كتاب شمس المعارف

لقدر أكبر من الفائدة، نرشح لكم قراءة هذا المقال المميز:

قصة شاب قرأ كتاب شمس المعارف الكبرى

في هذه القصة يحكي الشاب ويقول إنه يبلغ من العمر 25 عاما وكان يعمل في مجال الحاسوب والبرامج ولكن في العاشرة من عمره حصل على كتاب شمس المعارف وتعلم منه السحر والأعمال السحرية وكان ذلك بدافع مغامرة.

وكان يقرأ في الكتاب، وعلى الرغم من أن المعلومات الموجودة فيه كانت غريبة، إلا أنه يظن أن الكتاب تافه صعب الفهم لم يحقق منه أي فائدة ويقول كان يظن ذلك لإنه في ذلك الوقت صغير السن.

لسوء الحظ، وبمرور الوقت، وكلما تقدم به العمر يحكي ويقول كان يقرأ الكتاب أكثر وأكثر ليتسلى به حتى حفظ أغلب المعلومات والرسومات الموجودة فيه. وفي إحدى المرات بينما كان يرسم رسمة من الكتاب سمع أن الباب يطرق.

قام الشاب المسكين لفتح الباب ونسي الكتاب مكانه وعندها رأت أمه الكتاب وسألته من أين أحضره؟ ولم يجاوب فقامت بتمزيق الورقة وخبأته وأخفت الكتاب عن الولد لمدة طويلة جدا واختفت أحلامه.

يحكي الشاب أنه عندما كبر كان يلاحظ أشياء غريبة تحدث له تبدلت أحلامه العادية ولم يعد يحلم مثل الأشخاص العاديين، وكل ما كان يأتي إليه عبارة عن كوابيس غريبة جدا لا يفهمها وكلها عبارة عن رعب.

ولسوء الحظ، لم يتوقف الرعب هنا فقط حتى أن الأحلام انتقلت إلى الواقع ويصف حالته ويقول عندما ينام كان يشعر بأن أحد ما يتقرب إليه وعندما كان يحاول الحركة يجد نفسه مشلولا ولا يستطيع الكلام والحركة ويشعر وكأنه مربوط في الأرض وكأن الجاذبية تمنعه.

في موقف آخر حصل مع صاحب التجربة ويقول إنه في إحدى المرات عندما كان في ساعة متأخرة من الليل حوالي ساعة واحدة، وكان يريد أن ينام ووجد أن عينيه لا تستطيع أن تفتح وكأن أحد ما قريب، وبعد معاناة تمكن من فتح عينيه قليلا ونظر ووجت خمسة أقزام واقفين على صدره ولهم أوجه قبيحة.

بعض الأعراض الأخرى أصابت صاحب التجربة ويقول إنه أصيب بالانفصام وكان في أحد الأيام عندما ينام في غرفته يجد نفسه في اليوم الثاني يمشي في الشارع وهو نائم بدون أن يشعر وبدون أن يعرف لماذا وصل إلى هذا المكان، وتحولت حياته كلها إلى جحيم.

اقرأ أيضًا: كيفية استخدام الزعفران لعلاج السحر

كذبة كتاب شمس المعارف

علمنا بالتفصيل قصتي مع كتاب شمس المعارف، وتعرفنا أيضا على كل المعلومات التي تخص القصص، ولكن نجد أن بعض الأشخاص لا يؤمنون بالكتاب ويقولون إنه عبارة عن كذبة فعل هذا حقيقي؟

في الحقيقة، وحسب المعلومات التاريخية الموجودة، فإن هذا الكتاب حقيقي وموجود فعلا ولكن أغلب النسخ الموجودة في الوقت الحالي عبارة عن نسخ تم تعديلها وليست النسخة الأصلية، وعلى الرغم من أن النسخ المعدلة تكون خطيرة إلا أن النسخ الأصلية كانت في غاية الخطورة وفي غاية القوة. وبالتالي تم تعديلها حفاظا على أرواح البشر.

ومن المهم العلم أن بعض الأشخاص كانوا يتحدثون عن تجاربهم مع الكتاب وهي مجرد قصص خيالية بهدف جذب الانتباه لا أكثر، ولكن البعض الآخر كان يحكي قصص حقيقية حسب ما حدث معه.

أيضًا نرشح لكم قراءة المقال التالي المهم: قصتي مع المرض الروحي

تجربتي مع كتاب شمس المعارف

وأما هذه القصة فإن من يحكيها شخص آخر ليس صاحبها لأن صاحب القصة الأساسي جن جنونه ولم يعد عاقل، فيقول الرجل أن صديقه كان يقرأ الكتاب وجن.

وانتهى به المطاف في النهاية بأنه فقط عقله وأصبح يدور في الشوارع وفي المدينة لا يدري ماذا يفعل ويتحدث بكلام غير مفهوم وكل الناس أصبحت تخاف منه ولم يعد لطبيعته ابدا.

كيف مات مؤلف كتاب شمس المعارف؟

إن مؤلف كتاب شمس المعارف هو أحمد بن علي بن يوسف البوني، وهو كاتب جزائري ولد في الجزائر وعاش في مصر وتوفي بالقاهرة وهو كاتب معروف جدا.

وفي الحقيقة نجد أن هذا المؤلف ليس له كتاب واحد فقط، بل إن له العديد من الكتب منها كتاب الأنماط، كتاب اللمع النورانية، كتاب شمس المعارف، شرح أسماء الله الحسنى، كتاب في الوعظ، وغيرها من الكتب ولكن أشهرها شمس المعارف.

وفي الحقيقة، إن المعلومات الموجودة عن هذا الكاتب لا تزال مجهولة حتى الوقت الحالي، حتى أن تاريخه ليس كاملا بشكل كلي، لأن أغلب المعلومات لا تزال مجهولة، وبالتالي يجب العلم أن قصته ليست معلومة من جهة الوفاة.

هناك ملحوظة إضافية أن أغلب الأشخاص الذين يتحدثون عن كتاب شمس المعارف أو قرؤوه يقولون أن الكاتب بعد أن تخلص من الكتاب وانتهى منه قرر الجن أن يقتله، والله أعلم لأن ذلك ليس له إثباتات مؤكدة.

وبعد الوصول إلى هذه الجزئية نكون انتهينا من هذا المقال كامل عن قصتي مع كتاب شمس المعارف، حيث تعرفنا بشيء من التفصيل على كل المعلومات التي تخص كتاب شمس المعارف وأهم القصص التي مر بها الأشخاص مع هذا الكتاب الملعون.

ومن خلال موقعكم المميز تدوينات، نرشح لكم المقال التالي للقراءة: كيف اعرف اني مسحور بحب شخص

أضف تعليق