تجربتي مع التهاب الدم

حيث أن هناك العديد من المشاكل المختلفة و التى يتعرض لها الجسم و التى تحدث نتيجة العديد من الأسباب و الأمور المختلفة و تعد مشكلة الالتهابات فى الجسم هى واحدة من المشاكل التى يعانى منها العديد من الاشخاص و لكن هناك البعض من أنواع الألتهابات الصعبة مثل الألتهابات التى تحدث فى الدم و التى تؤدى إلى العديد من المشاكل و الأعراض المختلفة و لذلك يجب أن يتم علاجها بشكل سريع من أجل التخلص من تلك الأضرار و يمكنك أن تتعرف على تجربتي مع التهاب الدم و التعرف على الطرق المناسبة للعلاج و الأسباب و الأعراض التى تنتج عنها.

تجربتي مع التهاب الدم :

  • حيث أن مشكلة الألتهابات التى تحدث فى الدم هى عبارة عن التعفن الذى يحدث و الذى يؤدى إلى أنتاج الجهاز المناعى و الذى يعمل على أنتاج العديد من المواد الكيميائية فى مجرى الدن و الذى يؤدى إلى التسبب فى حدوث الألتهابات و ظهور العديد من الأعراض الشديدة.
  • و يمكنك أن تتعرف على العديد من التجارب المختلفة فى العديد من الامور و القضايا الهامة و ذلك من خلال الدخول إلى الرابط التالى تجربتى.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع التهاب الحوض

أنواع التهاب الدم :

  • حيث أن هناك 3 أنواع من الألتهابات فى الدم و هم :
  1. النوع الأول و هو الألتهاب المعتدل و الذى يشتمل على ظهور البعض من أعراض الحمى و التى تؤدى إلى التسبب فى أرتفاع درجات الحرارة فى الجسم و التى تصل إلى حوالى 38.5درجة مئوية و تعمل على الرفع من معدل ضربات القلب و الأرتفاع الكبير فى معدل التنفس.
  2. و النوع الثانى هو الألتهاب الحاد و الذى ينتج عنه عدم التبول بشكل طبيعى و قلة كمية الماء الخارجة من الجسم و حدوث نقص فى معدلات صفائح الدم فى الجسم و عدم قدرة القلب على القيام بوظائفه بشكل معتاد و ظهور البعض من الالام فى البطن.
  3. و النوع الثالث هو الصدمة الإنتانية و التى تعد أنها النوع الاخطر و الذى يؤدى إلى التقليل من معدلات ضغط الدم بشكل كبير و الذى يؤدى إلى التسبب فى تعفن الدم و حدوث التسمم له فى كافة أنحاء الجسم.

كم نسبة التهاب الدم الخطير ؟

  • حيث أنه فى حالة التعرض للأصابة بنسبة الألتهاب بنسبة تصل إلى حوالى 75% لا تعد أنها الخطيرة و ذلك بسبب أنها نسبة طبيعية عند التعرض الشخص للأصابة بالبكتيريا و من الممكن أن تكون نتيجة البعض من الأمراض الوراثية .
  • كما أنه فى حالة الحصول على العلاج الكيميائى يؤدى إلى جعل الأمر فى حالة التأزم الشديد.

التهاب الدم يؤدي للوفاة :

  • حيث أنه من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى الوفاة فى بعض الحالات و ذلك فى حالة الاصابة بالصدمة الإنتانية و تتراوح نسب الوفاة بين 15% إلى 30%.

هل يمكن الشفاء من التهاب الدم ؟

  • من خلال تجربتي مع التهاب الدم من الممكن أن تشفى من الألتهاب الذى يحدث فى الدم و لكن تحتاج إلى البعض من الوقت من أجل الشفاء بشكل تام و فى حالة المعاناة من الألتهابات الخفيفة تكون نسبة الشفاء أسرع و تحتاج فترة العلاج مدة تتراوح بين 3 أيام إلى 10 أيام و لكن يكون على حسب أستقبال الجسم لتركيبة المواد الفعالة التى تحتوى عليها.
  • و فى حالة المعاناة من الألتهابات الشديدة تحتاج إلى مدة أكبر من أجل الأستشفاء نهائيا و التى تحتاج إلى مدة على الأقل شهر و من الممكن أن تكون أكثر من ذلك فى كثير من الأوقات و لكن يكون على حسب أستقبال الجسم لتركيبة المواد الفعالة التى تحتوى عليها.

أسباب التهاب الدم

أسباب التهاب الدم :

  1. قد يكون بسبب التعرض للألتهابات الرئوية.
  2. و من الممكن أن يكون نتيجة حدوث العدوى فى البطن.
  3. المعاناة من البعض من الالتهابات فى الكلى.
  4. و قد يحدث بسبب المعاناة من العدوى فى مجرى الدم.
  5. كما أنه قد يحدث بسبب المعاناة من الجراثيم فى الدم.

عوامل خطورة التهاب الدم :

  1. حيث أنه يظهر كثيرا فى الأشخاص الكبار فى السن و الأطفال الصغار فى السن.
  2. كما أنه يظهر لمن يعانى من المشاكل المختلفة فى الجهاز المناعى.
  3. و يظهر أيضا لمن يعانى من مرض السكرى.
  4. و من الممكن أن يحدث للمرأة فى أثناء فترة الحمل و فى أثناء الرضاعة الطبيعية.
  5. المعاناة من أحد الامراض الخطيرة.
  6. كما أنه من الممكن أن يحدث لأحد الأشخاص الذين يقوموا بأجراء العمليات الجراحية.

تشخيص التهاب الدم :

  1. يتم العمل على أجراء الفحوصات المختلفة فى الدم و البول.
  2. كما أنه من الممكن أجراء اختبار الدم التفريقي و هو عبارة عن الاختبار الذى يتم أجرائه من خلال فصل كرات الدم الحمراء عن البيضاء.
  3. و من الممكن أن يتم أجراء أختبار للغازات فى الدم.
  4. العمل على أجراء البعض من الفحوصات لوظائف الكلى.
  5. كما أنه من الممكن أجراء الفحص الخاص بعدد الصفائح الدموية فى الجسم.
  6. و يجب أيضا أختبار عدد الخلايا البيضاء فى الجسم.

علاج التهاب الدم

علاج التهاب الدم :

  • حيث أن هناك العديد من العلاجات المختلفة و التى من الممكن أستخدامها من أجل التخلص من تلك المشكلة بشكل نهائى و التى يتم وصفها على حسب الطبيب المعالج للحالة :
  1. العمل على أستخدام المضادات الحيوية و التى تعمل على مهاجمة البكتيريا.
  2. و من الممكن أن يتم أستخدام السوائل الوريدية و التى يتم تناولها من قبل الشخص الذى يعانى من التسمم فى الدم و ذلك لمدة تصل إلى حوالى 3 ساعات.
  3. من الممكن أيضا أستخدام رافعات التوتر الوعائي و التى تعمل على المساعدة فى القبض للأوعية الدموية و الرفع من ضغط الدم و يتم أستخدامها بعد أستخدام السوائل الوريدية و المعاناة من الأنخفاض فى الضغط عن المعدل الطبيعى.
  4. أستخدام الأدوية المختلفة و التى تعمل على السيطرة على الانخفاض من معدلات ضغط الدم.
  5. من الممكن أستخدام الاكسجين فى حالة وجود مشكلة فى التنفس.
  6. كما أنه فى الحالات الشديدة يتم أستخدام الغسيل الكلوي و ذلك فى حالة اللجوء الجراحى من أجل أزالة النسيج الذى يعانى من العدوى و هذا الأمر لا يحدث سوى فى حالات الألتهابات الشديدة.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي في علاج حساسية الجلد

أضف تعليق

You cannot copy content of this page