تجربتي مع التهاب الحوض

حيث أن هناك البعض من النساء من تعانى من البعض من الألتهابات فى مختلف مناطق الجسم و تعانى العديد منهن من وجود مشكلة الألتهابات فى منطقة الحوض و التى تؤدى إلى التسبب فى العديد من المشاكل المختلفة و الأعراض الجانبية المتنوعة و لذلك يتسائل البعض عن تجربتي مع التهاب الحوض و ذلك من أجل التعرف على الأضرار و المضاعفات المختلفة و التعرف على الأسباب التى من الممكن أن تؤدى أليها و الحصول على العلاج المناسب من أجل الشفاء من تلك الحالة.

تجربتي مع التهاب الحوض :

  • حيث أن مرض ألتهاب الحوض هو عبارة عن الألتهابات التى تحدث فى منطقة الحوض و الذى يصيب الأعضاء التناسلية لدى المرأة و يمتد لقناة فالوب و المبيضين و عنق الرحم و الرحم نفسه و هناك العديد من أنواع البكتيريا المختلفة و التى من الممكن أن تؤدى إليه و التى تتسلل إلى داخل المهبل و من الممكن أن يتطور الأمر و ينتقل إلى الدم فى حالة عدم علاجه سريعا.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي في علاج حساسية الجلد

التهاب الحوض عالم حواء

التهاب الحوض عالم حواء :

  • حيث أن مشكلة المعاناة من الألتهابات فى الحوض تؤدى إلى التسبب فى العديد من المشاكل المختلفة فى الجسم و الأعراض و المضاعفات و لذلك يجب أن يتم العمل على علاج تلك المشكلة سريعا من أجل منع الأضرار.
  • و يمكنك أن تتعرف على العديد من التجارب المختلفة فى العديد من الامور و القضايا الهامة و ذلك من خلال الدخول إلى الرابط التالى تجربتى.

مين كان عندها التهاب في الحوض وحملت :

  •  حيث أن من تعانى من الألتهابات تؤدى إلى حدوث مشكلة العقم أو صعوبة الحمل و لكن من الممكن أن يحدث للبعض و لكن الظروف تكون صعبة و من الممكن أن يكون الحمل خارج الرحم و هو ما يؤدى إلى التسبب فى العديد من المشاكل المختلفة و الذى يجب أن يتم التخلص منه فورا.

عوامل خطر الألتهابات فى الحوض :

  • حيث أن فرصة الأصابة بالألتهابات تزيد عند المرأة فى البعض من الحالات المعينة و التى تتمثل فى :
  1. المعاناة من وجود بكتيريا الكلاميديا أو بمرض السيلان.
  2. ممارسة العلاقة الحميمة فى سن أقل من 25 عام أو ممارستها مع أكثر من شخص مختلف دون أستخدام الواقى الذكرى.
  3. كما أنه يحدث نتيجة وجود أحد أدوات منع الحمل مثل اللولب.
  4. المعاناة من الأمراض الألتهابية فى الحوض.
  5. و قد يكون نتيجة للغسيل المهبلى.

أعراض الإصابة بالتهاب الحوض :

  1. حيث أنه يؤدى إلى ظهور الألام المختلفة فى أسفل البطن.
  2. و أيضا ظهور البعض من الألام فى أعلى البطن.
  3. الأرتفاع فى درجات الحرارة عن المعدل الطبيعى.
  4. الشعور بالألام المختلفة فى أثناء التبول.
  5. الشعور بالألام المختلفة فى فى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  6. المعاناة من حدوث النزيف و لكن غير منتظم.
  7. وجود البعض من الأفرازات المهبلية و التى تكون لها رائحة كريهة.
  8. الشعور بالضعف العام و التعب و الأرهاق.
  9. من الممكن ظهور البعض من الألام الحادة فى البطن.
  10. حدوث التقيؤ و الأغماء.

مضاعفات طويلة الأمد للمرض :

  • هناك البعض من المضاعفات و التى من الممكن أن تستمر لفترة طويلة من الوقت و التى تتمثل فى :
  1. من الممكن أن تؤدى إلى حدوث العقم.
  2. كما أنه قد يؤدى إلى التسبب فى حدوث الحمل خارج الرحم.
  3. الشعور ببعض الألام المختلفة فى الحوض و التى تكون مزمنة.
  4. كما أنه قد يؤدى إلى الموت.

تشخيص الألتهابات فى الحوض :

  • حيث أن هناك العديد من الاجراء و الفحوصات المختلفة و التى يتم أجرائها من أجل التعرف على الأسباب و المشكلة و التأكد من صحة الأعراض التى تظهر و التى تتمثل فى :
  1. العمل على أجراء الفحص الحوضي و التى تشمل فحص الاعضاء فى منطقة الحوض.
  2. كما أنه يتم أجراء فحص Cervical culture و الذى يعمل على التعرف على الألتهابات المختلفة و العدوى التى ظهرت فى عنق الرحم.
  3. و يتم أيضا العمل على أجراء الفحص للبول.
  4. كما أنه يتم أجراء فحص التراساوند و ذلك من أجل عنق الرحم.
  5. و يتم أيضا العمل على أجراء الفحوصات المختلفة من أجل خزعة بطانة الرحم.
  6. كما أنه يتم العمل على أجراء المنظار من أجل البطن.

علاج التهاب الحوض :

  1. حيث أن الطبيب يعمل على أعطاء المريض العديد من المضادات الحيوية المختلفة و تبدأ الأعراض فى التلاشى مع الأيام الأولى و لكن بشرط الأستخدام المنتظم و تناولها أيضا مدة من الوقت بعد شفاء الحالة.
  2. فى حالة المعاناة من وجود الدمل الداخلى أو الخراج يحتاج الأمر إلى التدخل الجراحى أو فى حالة عدم قدرة الجسم على الأستيجاب للمادة الفعالة فى العلاج.
  3. كما أنه يجب أيضا الأمتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة نهائيا إلى حين الشفاء التام للمريض.
  4. و يجب أيضا العمل على أجراء جميع الفحوصات للشريك و ذلك من أجل التأكد من عدم وجود البكتيريا و التى من الممكن أن تنتقل مرة أخرى إلى المريضة مما يؤدى إلى عودته بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

مضاد حيوي لعلاج التهاب الحوض :

  1. من الممكن أن تعمل على أستخدام سيفوكستين.
  2. من الممكن أن تعمل على أستخدام دوكسيسيكلين.
  3. و من الممكن أن تعمل على أستخدام سيفترياكسون.
  4. من الممكن أن تعمل على أستخدام ميترونيدازول.

تحاميل لعلاج التهاب الحوض :

  • من خلال تجربتي مع التهاب الحوض حيث أنه لا يوجد تحاميل يتم أستخدامها من أجل العلاج و هناك العديد من العلاجات المختلفة و التى من الممكن أستخدامها و التى تم شرحها فى الفقرة السابقة.

طرق الوقاية من مرض التهاب الحوض

طرق الوقاية من مرض التهاب الحوض :

  1. حيث أنه يجب الحرص على أقامة علاقة حميمة أمنة.
  2. كما أنه يمكنك أجراء الفحوصات الدورية و ذلك من أجل الكشف عن التعرض للأصابة بالأمراض المنقولة جنسيا.
  3. و يجب أيضا الأبتعاد عن أستخدام أى نوع من أنواع الغسول المهبلى.
  4. كما أنه يجب أن يتم مسح منطقة العانة جيدا من الأمام إلى الخلف من أجل منع تسلل البكتيريا إلى داخل المهبل.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي في تأخير الدورة

أضف تعليق

You cannot copy content of this page