تجربتي في تأخير الدورة

ترغب البعض من النساء فى تأخير موعد نزول الدورة الشهرية لفترة معينة و ذلك قد يكون لبعض الأسباب الشخصية أو لغيرها من الأمور و لذلك هناك العديد من الطرق المختلفة و التى تتمثل فى الطرق الطبيعية و الطرق العلاجية المختلفة و التى من الممكن أستخدامها من أجل هذا الأمر و لذلك يتسائل البعض من الأشخاص عن تجربتي في تأخير الدورة و تعرف على كل ما يخص هذا الأمر و ذلك بعد الإنتهاء من قراءة المقالة.

تجربتي في تأخير الدورة :

  • حيث أن تأخير الدورة من الامور التى ترغب البعض من النساء فى عملها فى خلال الفترة الماضية و ذلك للعديد من الأسباب المختلفة مثل الرغبة فى الحج أو تحديد موعد للزواج و العديد من الأمور المختلفة.
  • من الممكن اللجوء إلى أستخدام الحبوب المختلفة و هى عبارة عن الحبوب التى يتم تناولها من أجل العمل على تأخير الدورة الشهرية و منع نزولها فى الموعد الطبيعى لها.
  • كما أنه من الممكن أيضا أستخدام البعض من الطرق الطبيعية و التى تعمل على التحسين من هذا الأمر و التخلص من تلك المشكلة سريعا.
  • و يمكنك أن تتعرف على العديد من التجارب المختلفة فى العديد من الامور و القضايا الهامة و ذلك من خلال الدخول إلى الرابط التالى تجربتى.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم

كيفية استخدام حبوب تأخير الدورة

كيفية استخدام حبوب تأخير الدورة :

  • و يعمل الطبيب على وصف الجرعات المناسبة لكل شخص و ذلك على حسب المشكلة التى يعانى منها و على حسب السن و تكون أيضا على حسب تأثير المادة الفعالة فى الجسم و التى تكون عبارة عن :
  1. تعد الجرعة المعتادة التى يتم الحصول عليها هى عبارة عن قرص واحد يتم الحصول عليه كل 12 ساعة و يتم تناوله قبل نزول الدورة بمدة تصل إلى حوالى 5 أيام بينما فى حالات الوزن الزائد عن المعتاد يتم تناوله قبل 10 أيام من بدأ الدورة الشهرية.
  2. يمنع تناول هذا العلاج بعد الأنتهاء من فترة أستخدامه دون الرجوع الى الطبيب المعالج للحالة.
  3. كما أنه يمنع أن يتم مضاعفة الجرعة فى حالة نسيان أحدى الجرعات و يمكنك تناول الجرعة وقت تذكرها و لكن بشرط أن لا تكون قد أقتربت من موعد الجرعة الجديدة.

الأعراض التي تصاحب تناول حبوب تأخير الدورة الشهرية :

  • هناك البعض من الأضرار أو المضاعفات المختلفة و التى من الممكن أن تنتج عنه و هى من الممكن أن تحدث للبعض و لا تحدث للبعض الأخر و يكون على حسب تأثير العلاج فى الجسم :
  1. يؤدى إلى التسبب فى الشعور بالغثيان و القئ.
  2. كما أنه يؤدى إلى وجود المشاكل المختلفة فى العينين و المعاناة من الصداع الشديد.
  3. و يؤدى إلى البعض من المشاكل فى الجهاز التنفسى و الصعوبات فى التنفس.
  4. كما أنه يؤدى إلى أنتشار الحبوب فى الوجه.
  5. حدوث البعض من الأضطرابات فى الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناولها.
  6. كما أنها تؤدى إلى التسبب فى أحتباس السوائل فى الجسم مما يؤدى إلى زيادة الوزن.
  7. و من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث النزيف فى بعض الأحيان.
  8. العمل على زيادة الشهية و تناول المزيد من الوجبات.

موانع تناول حبوب تأخير الدورة :

  • حيث أن هناك البعض من الأفراد الذين يمنعون من أستخدام هذا العلاج بشكل نهائى و ذلك من أجل منع حدوث أى من المضاعفات أو الأعراض الجانبية و التى قد تؤدى الى التسبب فى حدوث مشاكل أكبر :
  1. يتم منع المراة فى أثناء فترة الحمل و الرضاعة الطبيعية من أستخدام تلك الحبوب.
  2. كما أنه يتم منع من يعانى الأضطرابات فى وظائف الكبد.
  3. و يتم منع من يعانى من التخثر.
  4. كما أنه يتم منع من يعانى من مرض السكرى.
  5. لا يتم تناول الأدوية التى تتفاعل مع حبوب تأخير الدورة الشهرية.
  6. المعاناة من الأصابة بالأورام الخبيثة و التى يزداد نموها بواسطة الهرمونات الجنسية .

تجربتي في تأخير الدورة طبيعيا :

  • حيث أن هناك البعض من الطرق الطبيعية و التى يتم أستخدامها من أجل العمل على تأخير الدورة الشهرية عن الموعد الطبيعى لها :

منقوع السواك :

  • من الممكن العمل على أستخدام السواك و ذلك من خلال أحضار خمسة أعواد و نقعها فى كمية من الماء و التى تقدر بحوالى لتر و نصف و يتم شرب منه 3 مرات فى اليوم الواحد قبل موعد الدورة بحوالى أسبوع.

العدس :

  • حيث أن هناك البعض من الدراسات العلمية على أن تناول الحساء بشكل يومى يعمل على المساعدة تأخير الدورة الشهرية لعدة أيام.

الخل :

  • حيث أن الخل هو أحد الطرق الطبيعية و التى لها تأثير فعال و تعمل على المساعدة فى التأخير للدورة الشهرية و ذلك من خلال أحضار كمية من الخل و التى تقدر بحوالى 3 ملاعق إلى كوب واحد من الماء و تناول هذا الخليط حوالى 3 مرات فى اليوم الواحد.

خلطة الجيلاتين :

  • حيث أن هناك العديد من الأشخاص من يستخدم الجيلاتين و الأستفادة من المكونات التى يحتوى عليها و من الممكن أن تعمل أحضار كمية من بودرة الجيلاتين و التى تقدر بحوالى 2 ملعقة كبيرة مع أضافة كوب من الماء المغلى و العمل على التقليب جيدا و يمكنك شرب هذا الخليط بشكل يومى و ذلك حتى تتمكنى من تأخير الدورة لأطول فترة ممكنة.

طريقة تأخير الدورة الشهرية بالليمون :

  • حيث أن عصير الليمون هو العصير الذى يتم أستخدامه كثيرا من أجل العمل على التأخير من الدورة الشهرية و التى تعد أنها من الطرق الفعالة و التى لها تأثير و يمكنك شرب عصير الليمون بشكل يومى على الريق قبل ميعاد الدورة الشهرية و خلال أيام نزولها.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي بالجماع

أضف تعليق

You cannot copy content of this page