تجربتي مع التلبينة للحمل

حيث أن هناك الرغبة لدى العديد من السيدات فى نجاح حدوث الحمل و لكن من الممكن أن يحدث البعض من التأخير فى الحمل و لذلك تلجأ البعض من النساء إلى إستخدام البعض من المواد الطبيعية و التى تحتوى على القيمة الغذائية الكبيرة و المفيدة و التى يستفيد منها الجسم بشكل جيد و لذلك من الممكن أن تعملى على الإستفادة من تجربتي مع التلبينة للحمل و التى تعد أنها من أكثر المواد التى يتم إستخدامها و الإستفادة منها بشكل كبير و الحصول على العديد من الفوائد المتنوعة و التنشيط للمبايض و التحسين من الرحم و التخلص من البعض من المشكلات التى من الممكن أن تحدث.

تجربتي مع التلبينة للحمل :

  • حيث أن التلبينة هى واحدة من المواد الطبيعية و التى يتم إستخدامها فى العديد من المشاكل المختلفة و ذلك بسبب أنها تحتوى على مجموعة من العناصر المتنوعة و التى تمثل قيمة غذائية كبيرة يستفيد منها الجسم بالشكل المثالى.
  • تعد مشكلة تأخر الحمل هى واحدة من المشاكل التى تتواجد بشكل كبير بين العديد من الأشخاص و هى من الأمور التى تكون بمشيئة الله سبحانه و تعالى و لكن تعمل النساء على إستخدام البعض من الأعشاب و المواد الطبيعية من أجل تحفيز المبايض و العمل على التنشيط للرحم من أجل حدوث الحمل بالشكل المناسب.
  • تعد التلبينة أنها واحدة من المواد الغذائية و التى يتم الإستفادة منها بالشكل المناسب من أجل التحسين من الرحم و ذلك بسبب القيمة الغذائية الكبيرة التى يتمتع بها البعض من العناصر المتنوعة و المفيدة و تحتوى على العديد من الفيتامينات و التى تعمل على المساعدة فى التغذية بالشكل المناسب و تحتوى أيضا على مجموعة من العناصر المعدنية و التى تعمل على المساعدة فى التقوية و يحتوى أيضا على العديد من البروتينات المختلفة و يوجد أيضا البعض من العناصر المضادة للأكسدة و التى تعمل على التقليل من الجذور الحرة.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع التكيس والحمل

التلبينة لتنشيط المبايض

التلبينة لتنشيط المبايض :

  1. حيث أنه يعمل على المساعدة فى التنشيط من الجهاز المناعى مما يمنع الإصابة من العديد من الأمراض المختلفة.
  2. و يعمل على المساعدة فى التخلص من مشكلة تأخر الحمل و ذلك بسبب أنه يعمل على المساعدة فى الزيادة للخصوبة.
  3. كما أنه يعمل على المساعدة فى التنشيط للمبايض بالشكل المناسب و الأمر الذى يؤدى إلى زيادة فرص حدوث الحمل.
  4. المساعدة على التحسين من عملية التبويض و حدوث الإخصاب.
  5. يعمل على إمداد الرحم بالعديد من العناصر المفيدة و المغذية و التى يحتاج إليها من أجل التحسين من الرحم.

طريقة إعداد التلبينة :

المكونات :

  1. يمكنك إحضار كمية من دقيق الشعير و التى تقدر بحوالى 2 ملعقة كبيرة.
  2. يمكنك إحضار كمية من العسل الطبيعى و التى تقدر بحوالى ملعقة كبيرة.
  3. و يمكنك إحضار كمية من الماء و التى تقدر بحوالى كوب واحد فقط.
  4. يمكنك إحضار كمية من اللبن و التى تقدر بحوالى كوب واحد فقط.
  5. يمكنك إحضار كمية من الجوز و التى تقدر بحوالى 2 ملعقة كبيرة

طريقة التحضير و الإستخدام :

  1. حيث أنه يتم وضع الشعير بعد الإنتهاء من النخالة و معه الماء فى إناء واحد و العمل على رفعهم على النار و تركه مدة من الوقت و التى تصل إلى حوالى 5 دقائق.
  2. و يتم إضافة اللبن و العسل إلى الخليط و العمل على التقليب جيدا و ذلك من أجل الحصول على المزيج المناسب.
  3. و بعدها يتم رفعه من على النار و يتم وضع الجوز من أجل التزيين و يتم تناوله كبديل لوجبة الإفطار أو العشاء.

فوائد التلبينة الصحية :

  1. حيث أنها تعمل على المساعدة فى التنشيط للعقل و التقوية من الذاكرة.
  2. تعمل على المساعدة فى علاج مشكلة التأخير لنمو الأطفال.
  3. العمل على حماية القلب من التعرض للبعض من المشاكل المختلفة مثل الذبحة الصدرية و حماية الشرايين من حدوث التصلب.
  4. و المساعدة على التحسين من المزاج و تجعله أفضل.
  5. العمل على التخلص من الخلايا التالفة و إصلاحها.
  6. و المساعدة على التخلص من الجذور الحرة التى تتواجد فى الجسم و التى تعمل على المساعدة فى التدمير للخلايا.
  7. العمل على التحسين من الجهاز المناعى و التخلص من بعض الأمراض المختلفة.
  8. كما أنها تعمل على المساعدة فى النوم و التخلص من القلق و التوتر و الأرق الذى يحدث.
  9. التخلص من الفضلات التى تتواجد فى الجسم.
  10. المساعدة فى التحسين من الدورة الدموية فى الجسم و تنشيطها.
  11. العمل على التقليل من الوزن الزائد و التخلص من السمنة.
  12. و المساعدة على الإدرار للبول و التنظيف المناسب للمسالك البولية.
  13. العمل على علاج مشكلة ضغط الدم المرتفع عن المعدل الطبيعى.
  14. العمل على علاج مشكلة السكر المرتفع عن المعدل الطبيعى.
  15. و المساعدة فى التخلص من الإكتئاب و الحزن و التهدئة للأعصاب و العمل على التقليل من تأثير الموصلات العصبية.
  16. العمل على إراحة المعدة و تطهيرها بالشكل المناسب.
  17. و المساعدة على التليين و التسهيل من حركة الأمعاء.
  18. العمل على التقليل من مستوى الكوليسترول فى الدم و الرفع من مستوى الكوليسترول النافع.
  19. التقليل من علامات التقدم فى السن و التى تتمثل فى التجاعيد و الخطوط البيضاء.
  20. و المساعدة فى التخفيف من ألام القولون و تهدئته بالشكل المناسب.
  21. العمل على علاج أمراض السرطان.

و يمكنك أن تتعرف على تجربتي مع التلبينة للحمل و ذلك بعد الإنتهاء من قراءة المقالة و التعرف على الفوائد المختلفة و التى من الممكن أن تنتج عنه و أيضا التعرف على الطريقة المناسبة للإستخدام.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع القرفة للحمل

أضف تعليق

You cannot copy content of this page