تجاربكم مع مغص الحمل

حيث أن الحمل هو جزء يمكن أن يحدث بسبب العلاقة بين الزوجين و الذى فيه يكون الحيوان المنوى قادر على أخصاب البويضة و التى أستقرت فى بطانة الرحم و نزول دم التعشيش و تبدأ من هنا فى حالة نجاح الحمل و أستكمال البويضة فى دورها تبدأ الحمل و ظهور العديد من الأعراض المختلفة له و التى تكون على رأسها المغص الذى يحدث للحامل و الذى يستمر لبعض من الوقت و لذلك تتسائل البعض من الفتيات عن تجاربكم مع مغص الحمل من أجل التعرف على الأسباب المختلفة التى من الممكن أن تؤدى إليها و النصائح المختلفة من أجل التخفيف من تلك الأعراض.

تجاربكم مع مغص الحمل :

  • حيث أن مغص الحمل هو من الأعراض التى تظهر على المرأة الحامل و التى تستمر معها مدة من الوقت على فترات متقطعة و تكون بسيطة و لا تكون شديدة مثل ألام الدورة الشهرية.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم

متى يبدا مغص الحمل

متى يبدا مغص الحمل ؟

  • حيث أنه لا يوجد وقت معين من أجل بدأ حدوث المغص للمرأة الحامل أو إلى أى وقت يستمر حتى و هو يختلف من أمرأة لأخرى و لكنه يحدث فى الأسبوع الثانى من الحمل و ذلك حتى الأسبوع الثانى عشر و هناك البعض من الأعراض و التى تظهر معه و التى تتمثل فى :
  1. يكون المغص طفيف أو متوسط و من الممكن أن يتم تحمله.
  2. كما أن المغص لا يستمر فترة طويلة أو يصل إلى عدة ساعات متواصلة.
  3. و لا يصاحبه نزول الدم.
  4. كما أنه يكون على فترات منتظمة.

اسباب المغص :

  • حيث أن هناك العديد من الأسباب المختلفة و التى من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث الألام للمغص فى أثناء فترة الحمل و التى تتمثل فى :

حدوث توسع الرحم :

  • حيث أنه فى بدايات الحمل يبدأ الرحم فى التوسع من أجل أن يكون قادر على أستيعاب الجنين بداخله بشكل جيدا و فى حالة زيادة عدد الأجنة يزداد التوسع و يزداد الشعور بالمغص و يصاحبه البعض من الأعراض الأخرى و التى تتمثل فى الوخز و عدم الشعور بالراحة و البعض من الألام.

حدوث الغازات و الامساك :

  • حيث أنه من العلامات الأولى و التى تحدث مع بداية الحمل هى أن تبدأ المرأة فى الشعور بالأنتفاخات و الغثيان و هى تعد أنها من الأعراض الشائعة جدا و التى تظهر بشكل كبير فى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • مع حدوث تغييرات و أضطرابات هرمونية مختلفة يبدأ الغازات فى الزيادة و يحدث الأمساك و التى تعمل على التقليل من عملية الهضم و حدوث أسترخاء للعضلات.
  • من الممكن أن يتم علاج المغص و الأمساك من خلال عدم أمور مختلفة و التى تتمثل فى :
  1. يمكنك أن تعملى على شرب كمية من الماء و التى تصل إلى حوالى 10 أكواب و ذلك من أجل التقليل من الشعور بالأنتفاخ و الشعور بالألام.
  2. كما أنه يمكنك أن تعملى على تناول المنتجات التى تحتوى على كمية كبيرة من الألياف الغذئية و ذلك من أجل العمل على علاج الأمساك.
  3. و كم الممكن أستخدام البعض من الملينات و التى تعمل على التليين للمعدة و التخلص من الفضلات فيها سريعا.

تمدد الاربطه :

  • حيث أن تمدد الاربطة هى واحدة من الأسباب التى تؤدى إلى التسبب فى حدوث المغص للمرأة الحامل و لكن هذا الأمر لا يحدث فى بدايات الحمل و لكنه يحدث مع بداية الفترة الثانية من الحمل و التى يحدث فيها تمدد للعضلات الداعمة للرحم و الأربطة.

متى يتوجب زيارة الطبيب فى حالة المغص للحامل ؟

  1. الشعور ببعض الألام الشديدة أو التى تستمر عدة أيام.
  2. نزول البعض من الدم من المهبل أو حدوث النزيف.
  3. فى حالة المعاناة من الأرتفاع فى درجات الحرارة.
  4. شعور المرأة الحامل بالقشعريرة.
  5. وجود البعض من الأفرازات المهبلية.
  6. كما أنه من الممكن أن يؤدى إلى تسبب المرأة الحامل فى عدم الشعور بالراحة أثناء التبول.
  7. و فى حالة المعاناة من الغثيان أو الأستفراغ.

نصائح لتخفيف مغص الحمل

نصائح لتخفيف مغص الحمل :

  1. حيث أنه يجب أن تحصل على قسط وافر من الرحة فى حالة الشعور بالألام المختلفة فى البطن و المغص و ذلك من أجل التخفيف منه.
  2. كما أنه يمكنك الحصول على الجلوس لبعض من الوقت دون الحركة كثيرا.
  3. و يمكنك أيضا العمل على التمدد و الأستلقاء على الجانب الأخر الذى يتواجد فيه الألم مع رفع القدمين فى بعض الأوقات.
  4. كما أنه يمكنك الحصول على حمام من خلال أستخدام الماء الدافئ.
  5. و من الممكن أن تعملى على أستخدام قربة بها البعض من الماء الدافئ على موضع الألم.
  6. العمل على ممارسة البعض من التمارين التى تعمل على الشعور بالأسترخاء و الهدوء.

و يمكنك أن تتعرف على تجاربكم مع مغص الحمل و ذلك بعد الإنتهاء من قراءة المقالة و أن تتعرف على النصائح المختلفة من أجل منع المغص و توقيت بدأ المغص للمرأة فى أثناء فترة الحمل.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي بالجماع

أضف تعليق

You cannot copy content of this page