تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم

حيث أن هناك رغبة لدى لعديد من الأسر فى نجاح حدوث الحمل و هناك من يرغب فى الحصول على التوائم و لذلك يسعى البعض من الأفراد على الحصول على التوائم من خلال أستخدام البعض من العلاجات المختلفة و التى تعمل على التحفيز من المبايض من أجل أن تعمل على أنتاج عدد أكبر من البويضات و لذلك تبحث البعض من الفتيات عن تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم و الذى يعد أنه واحد من العلاجات الهامة و التى يتم أستخدامها و التى تعمل على التحفيز من الهرمونات بالشكل المثالى و التى تعمل على المساعدة فى التحفيز من المبايض جيدا و لذلك يعمل العديد من الأطباء على وصفه للمرضى.

تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم :

  • حيث أن دواء كلوميد هو من الأدوية و التى تعمل العديد من السيدات على أستخدامها و التى تعمل على المساعدة فى التحفيز من الهرمونات فى الجسم و التى تتمثل فى الهرمون المسئول عن تنشيط المبايض مما يؤدى إلى التحفيز من البويضات و الرفع من مستوى الخصوبة و هرمون الملوتن و الذى يعمل على دفع البويضة إلى قناة فالوب.
  • يعمل أيضا هذا العلاج على التثبيط من هرمون الأستروجين و الذى يعد أنه المسئول الأول عن العديد من حالات التأخير فى الأنجاب و يعمل أيضا على حل البعض من المشاكل التى تعمل على منع الحمل مثل التكيسات التى تحدث على عنق الرحم.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي بالجماع

تجارب الكلوميد والحمل بتوأم

تجارب الكلوميد والحمل بتوأم :

  1. حيث أنه يعمل على المساعدة فى التحفيز من المبايض من أجل أنتاج البويضات و الوصول إلى الحجم المناسب و ذلك من أجل حدوث التخصيب.
  2. و يعمل على الزيادة من أنتاج البويضات مما يؤدى إلى زيادة الفرصة فى الحمل بالتوائم و البدأ فى أنغراس البويضة و نزول دم التعشيش و بعد مرور مدة تصل إلى حوالى أسبوعين يمكنك العمل على أجراء أختبار من أجل التعرف على الحمل و البدأ فى ظهور الأعراض المختلفة و التى تتمثل فى الغثيان و الألام فى الثديين و الشعور بالدوخة و فقدان فى الشهية و الشعور بالضعف و التعب و الأرهاق و غيرها من الأعراض الطبيعية للحمل.

كم حبة كلوميد للحمل بتوأم :

  • و يعمل الطبيب على وصف الجرعات المناسبة لكل شخص و ذلك على حسب المشكلة التى يعانى منها و على حسب السن و تكون أيضا على حسب تأثير المادة الفعالة فى الجسم و التى تكون عبارة عن :
  1. تعد الجرعة المعتادة التى يتم الحصول عليها هى عبارة عن تناول 50 مللى جرام منه.
  2. يمنع تناول هذا العلاج بعد الأنتهاء من فترة أستخدامه دون الرجوع الى الطبيب المعالج للحالة.
  3. كما أنه يمنع أن يتم مضاعفة الجرعة فى حالة نسيان أحدى الجرعات و يمكنك تناول الجرعة وقت تذكرها و لكن بشرط أن لا تكون قد أقتربت من موعد الجرعة الجديدة.

متى يتم تناول حبوب كلوميد للحمل :

  • حيث أنه يتم تناول تلك الحبوب منذ بداية اليوم الثانى من نزول الدورة الشهرية و تستمر المرأة فى أستخدامها لمدة تصل إلى حوالى 5 أيام متواصلة.

الآثار الجانبية لدواء الكلوميد :

  • هناك البعض من الأضرار أو المضاعفات المختلفة و التى من الممكن أن تنتج عنه و هى من الممكن أن تحدث للبعض و لا تحدث للبعض الأخر و يكون على حسب تأثير العلاج فى الجسم :
  1. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب بحدوث الصداع لفترة طويلة من الوقت.
  2. الشعور بالرغبة فى النوم و الخمول بشكل مستمر و الكسل و ضعف المجهود.
  3. كما أنه يؤدى إلى التسبب بالشعور بالوخزة فى الثديين أو وجود الثقل فى المنطقة.
  4. يؤدى إلى التسبب بحدوث البعض من التغييرات المزاجية و الأضطرابات الشديدة فى الحالة النفسية.
  5. كما أنه قد يؤدى إلى التسبب فى حدوث نزيف فى المهبل.
  6. يؤدى إلى حدوث البعض من المشاكل المختلفة فى الجهاز الهضمى مثل الأنتفاخات فى المعدة و ظهور البعض من الألام المختلفة.
  7. كما أنه يؤدى إلى التسبب فى زيادة الوزن بشكل ملحوظ و خاصة فى منطقة الخصر.
  8. و يؤدى إلى عدم الرغبة فى التبول لفترة طويلة من الوقت.
  9. كما أنه يؤدى إلى التسبب فى وجود البعض من المشاكل المختلفة فى الجهاز التنفسى مثل الصعوبات فى التنفس.
  10. حدوث زيادة فى معدلات ضربات القلب.
  11. كما أنه يؤدى إلى التسبب بالألام المختلفة فى منطقة الحوض.
  12. ظهور البعض من المشاكل المختلفة فى الرؤية و الحساسية للضوء.

موانع استخدام عقار الكلوميد

موانع استخدام عقار الكلوميد :

  • حيث أن هناك البعض من الأفراد الذين يمنعون من أستخدام هذا العلاج بشكل نهائى و ذلك من أجل منع حدوث أى من المضاعفات أو الأعراض الجانبية و التى قد تؤدى الى التسبب فى حدوث مشاكل أكبر :
  1. يجب أن يتم منع الأستخدام على المرأة الحامل و ذلك لأنه من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث البعض من المشاكل للجنين و الذى ينتقل له التأثي من خلال المشيمة.
  2. يجب أن يتم منع الأستخدام على المرأة فى أثناء فترة الرضاعة الطبيعية و ذلك لأنه من الممكن أن تؤدى إلى التسبب فى حدوث البعض من المشاكل للرضيع و الذى ينتقل له التأثي من خلال لبن الأم.
  3. كما انه يتم منع الأستخدام لمن يعانى من التحسس من المكونات التى تدخل فى التركيبة.
  4. المعاناة من البعض من الأضطرابات المختلفة فى الغدة الدرقية.
  5. وجود البعض من التليفات فى الرحم أو المعاناة من التورمات.
  6. كما أنه لا يجب أستخدامه فى أثناء المعاناة من الأكتئاب.
  7. و يتم المنع أيضا فى حالة المعاناة من النزيف المهبلي المستمر.

و يمكنك بعد الأنتهاء من قراءة المقالة التعرف على تجربتي مع الكلوميد للحمل بتوأم و يجب عليك أن تستشير الطبيب أولا قبل أستخدامه و الموقع غير مسئول عن حدوث أى أضرار تنتج عن أستخدامه.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجاربكم مع ضعف بطانة الرحم

أضف تعليق

You cannot copy content of this page