أعمال ليلة القدر عند أهل السنة

مع إقترب العشرة أيام الأخيرة من رمضان يبدأ الناس فى إنتظار ليلة القدر و التى تعد أنها واحدة من الليالى الفردية و التى لها العديد من الأفضال و المميزات المختلفة و التى يجتمع فيها الناس من أجل الصلاة و الدعاء و الإستغفار من جميع الخطايا و الذنوب المختلفة و لذلك يبدأ البعض من المسلمين فى البحث عن القيام أعمال ليلة القدر عند أهل السنة و التى تعد أنها مجموعة من الأعمال الدينية العادية و لكن يتم إجرائها فى هذا اليوم من أجل الحصول على الثواب و الأجر العظيم الذى يتضاعف فى هذا اليوم مخصوصا.

أعمال ليلة القدر عند أهل السنة :

  • و تعد ليلة القدر أنها الليلة المنتظرة فى العشرة أيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم و التى لها العديد من الأفضال الكثيرة و التى يتضاعف فيها الأجر و الثواب و يغفر الله للمسلمين فيها الذنوب و الخطايا و الزلات جميعا و يحسن من أحوال المسلمين.
  • لذلك يقوم المسلمون ببعض من الأعمال الرائعة منها قراءة القرأن و الصلاة من أجل أن يستقبلهم الله سبحانه و تعالى إستقبال حسن و أن يقوم بالإستجابة لدعواتهم.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : احياء ليلة القدر في البيت

الأعمال المستحبة ليلة القدر

الأعمال المستحبة ليلة القدر :

  1. حيث أنه يفضل أن يبدأ الشخص بالغسل عند الغروب من الشمس و ذلك من أجل أن يبقى على الغسل و حتى صلاة العشاء.
  2. و تبدأ بصلاة ركعتين و بعد الإنتهاء يمكنك قول (استغفر الله العظيم وأتوب إليه) عدد من المرات و التى تصل إلى سبعين مرة.
  3. كما أنه يمكنك أن تبدأ بقراءة القرأن الكريم و هى من أهم الأعمال فى تلك الليلة و التى أمرنا بها الله سبحانه وتعالى و هى من أحب الأعمال التى يمكننا أن نتقرب بها إلى الله عزوجل.
  4. و تبدأ بقيام الليل مثل الليالى الرمضانية جميعها و يفضل أن يتم الإطالة فيها عن الأيام المعتادة فكان الرسول يصليها مع الصحابة فى العديد من المرات من اجل أن يتم إكتساب الثواب و الحصول على الأجر العظيم.
  5. كما أنه أيضا يمكنك أن تبدأ فى كثرة الذكر و الدعاء و القيام بالطقوس الدينية و التى يأمرنا بها الله سبحانه و تعالى و هى تعد أنها من أهم الأوقات التى يتم الإستجابة فيها للدعاء بشكل كبير و لذلك علينا الحرص على الدعاء دائما و بإستمرار و يمكنك القول فى تلك الليلة  (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا).
  6. و أيضا تعد الصدقة أنها واحدة من الأعمال العظيمة فى تلك الليلة و ذلك لأن الأعمال فيها تكون بألف شهر و الثواب و الأجر يتضاعف بشكل كبير.
  7. كما أنه أيضا يمكنك أن تعتكف فى العشرة أيام الأخيرة من رمضان و ذلك بسبب أن الفضل و الثواب فى تلك الأيام يكون عظيم بشكل كبير و أن نتفرغ بشكل تام من أجل التفكير فى الله سبحانه و تعالى و التذكير به.

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة القدر :

  • حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقوم بالعديد من الأعمال الخيرة طوال الشهر الكريم و لكنه كان يعمل بجد أكثر و أكثر فى العشرة أيام الأخيرة من الشهر الكريم و ذلك بحسب ما ورد فى وصفة السيدة عائشة رضى الله عنها (إذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وأَحْيَا لَيْلَهُ، وأَيْقَظَ أهْلَهُ) و قد إعتاد الرسول على الإعتكاف و المواظبة و الإستمرارية على أداء الصلاة و كان أيضا يقوم بإيقاظ أهله جميعا من أجل الصلاة.

الحكمة من إخفاء ليلة القدر :

  1. حيث أن الله سبحانه و تعالى يرغب فى الحفاظ على عمل المسلمين و ذلك من أجل أن يبقى المسلمين فى المثابرة على العبادة و الدعاء و العمل طوال الليل و أن يحرصوا على إدراك العبادة و طلبها.
  2. كما أنه من أجل أن يقوم لمسلم بقضاء الوقت فى العبادة وقت أطول دون أن يكون مشغول فى التعرف على التاريخ و العلامات.
  3. و أيضا من أجل أن يتم منع المسلمين فى إرتكاب المعاصى و الكبائر فعلم المسلم بإقتراب ليلة القدر يجعله لا يرتكب الأخطاء و الإبتعاد عن الخطيئة.

علامات ليلة القدر الصحيحة :

  1. حيث أن السماء تكون جميلة و صافية و شكلها رائع و أيضا الجو يكون معتدل بشكل كبير و لا يكون بارد أو حار.
  2. كما أن الشمس فى صباح اليوم التالى لها تكون مشرقة و جميلة و لا يكون إشعاعها قوى و لا تؤذى العينين و ذلك لقول الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام ﴿أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ، لا شُعَاعَ لَهَا﴾.
  3. و أيضا يمكنك الحصول على شعور رائع و جميل و هو شعور الراحة و الطمئنينة و السكينة و الراحة القلبية و النشاط اللازم من أجل الطاعة.
  4. كما أنه أيضا تستمع بالعبادة بشكل كبير عن أى يوم من الأيام الأخرى.
  5. و أيضا تنزل الملائكة فى هذا اليوم و تحيط بجميع المصلين و القراء للقرأن الكريم فى حلقات من الذكر.
  6. هى واحدة من الليالى الفردية فى العشرة أيام الأخيرة فى الشهر الكريم و قد قال الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام (وَقَدْ رَأَيْتُ هذِه اللَّيْلَةَ فَأُنْسِيتُهَا، فَالْتَمِسُوهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، في كُلِّ وِتْرٍ).
  7. كما أن المؤمنون فيها ينعمون بالنعيم الداخلى و النشاط فى تلك الليلة و يقول المسلم فى تلك الليلة اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : اللهم بلغنا ليلة القدر واجعلنا من عتقائك

أضف تعليق

You cannot copy content of this page