قصتي مع سرطان المبيض

حيث أن هناك العديد من المشاكل التى من الممكن أن تحدث للنساء فى منطقة الجهاز التناسلى و التى تعد ان الأصابة بالسرطان بها هو من أكثر المشاكل التى من الممكن أن تظهر و التى تؤدى إلى العديد من المضاعفات المختلفة للمرأة و يعد سرطان المبيض أنه أحد أشهر أنواع السرطانات التى من الممكن أن تصيب المرأة و لذلك من الممكن أن تتعرفى على قصتي مع سرطان المبيض و ذلك من أجل التعرف على الأسباب الممكنة التى تؤدى إلى الحدوث و الأعراض التى من الممكن أن تنتج عنه.

قصتي مع سرطان المبيض :

  • حيث أن سرطان المبيض هو واحد من أنواع السرطانات التى تحدث للمرأة و التى تؤدى إلى التسبب فى العديد من الأعراض المختلفة فى الجسم و التى لا تظهر بشكل واضح إلا عندما يكبر الورم قليلا.
  • حيث أنه من الممكن أن يحدث الورم على الخلايا التى تعمل على تكوين المبايض و التى تعد انها ظاهرية و هناك أيضا الأنواع الأخرى التى تنشأ من داخل المبيض.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : قصتي مع التكيس والحمل

تجربتي مع سرطان المبيض

تجربتي مع سرطان المبيض :

  • من خلال قصتي مع سرطان المبيض يعد سرطان المبيض أنه واحد من السرطانات التى من الممكن أن تأتى للنساء فى سن مبكرة و لا يمكن الشعور به إلا فى حالة أنتشاره فى الحوض و هو يصبح أكثر خطورة و يؤدى إلى تعريض حياة المريضة إلى الخطر الشديد و لذلك فى حالة ظهور أى من الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب فورا من أجل العمل على السيطرة عليه مبكرا و منع حدوث الأنتشار و ذلك من خلال أجراء الفحوصات و الحصول على العلاجات المناسبة.

كم يعيش مريض سرطان المبيض ؟

  • حيث أن سرطان المبيض بعد أجراء العديد من الدراسات و الأبحاث المختلفة تم أكتشاف أنه قد تم حدوث التمدد للسرطان فى الجسم بنسبة تصل إلى حوالى 75 من المصابين.
  • و تصل مرحلة الشفاء منه إلى حوالى 80% فى الخمس سنوات الأولى و تنخفض بعد هذه المدة إلى 10% نتيجة حدوث التمدد فى الورم.

أعراض سرطان المبيض :

  1. من الممكن أن يؤدى إلى التسبب فى الأنتفاخ للبطن و التضخم بدون أى سبب.
  2. عدم القدرة على تناول الطعام و الأحساس بالشبع سريعا حتى بعد تناول أى وجبة فى الغداء.
  3. المعاناة من الأحساس بوزن زائد فى منطقة الحوض
  4. الشعور بوجود البعض من الألام فى أسفل الظهر و فى منطقة الحوض
  5. و أيضا يحدث عدم الأنتظام فى مواعيد الدورة الشهرية.
  6. المعاناة من الأصابة بالأمساك و الأنتفاخات و خروج الغازات.
  7. و أيضا يؤدى إلى التسبب فى الشعور بالغثيان و القئ.
  8. كما أنها تفقد الشهية بشكل كبير و خسارة الوزن بشكل كبير أيضا.
  9. حدوث البعض من التغييرات فى الهرمونات و التى تؤدى إلى ظهور الشعر فى مناطق مختلفة من الجسم و الذى يكون كثيف و خشن و أسود.
  10. زيادة عدد مرات التبول عن الوضع الطبيعى و الرغبة فى التبول بشكل فجائى.
  11. المعاناة من النزيف فى المهبل.
  12. الشعور بالكسل و فقدان الطاقة من الجسم سريعا.
  13. الشعور بالألام المختلفة فى أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
  14. حدوث ضيق فى التنفس مع الشعور بالتعب الدائم.
  15. المعاناة من الأضطرابات فى الجهاز الهضمى و التى تتمثل فى عسر الهضم و الامساك.

أسباب حدوث سرطان المبايض :

  1. من الممكن أن يحدث بسبب أستخدام الأدوية و التى تعمل على الرفع من مستوى هرمون الأستروجين بجرعات كبيرة و على المدى الطويل.
  2. حيث أنه فى حالة بدأ الدورة الشهرية قبل 12 سنة أو أنقطع الطمث بعد سن 52 سنة فأنه يؤدى إلى زيادة فرصة الأصابة بشكل واضح.
  3. المرة التى لم تحمل نهائيا.
  4. أستخدام العلاجات التى تعمل على التخلص من مشكلة العقم و زيادة الخصوبة.
  5. الأفراط فى التدخين بشكل كبير.
  6. كما أنه قد يحدث بسبب أستخدام أدوات منع الحمل داخل الرحم.
  7. المعاناة من التكيسات التى تحدث فى المبايض.
  8. يزيد مع زيادة سن المرأة بعد ال 50 عام.
  9. من الممكن أن يكون بسبب تاريخ عائلى فى الأصابة بالسرطان.
  10. كما أنه يحدث بسبب الاصابة بسرطان الثدى.
  11. أستخدام البودرة المعطرة عند المنطقة الحساسة.

تشخيص سرطان المبيض :

  • حيث أنه من الممكن العمل على الكشف عن تلك المشكلة من خلال العديد من الطرق المختلفة و التى تتمثل فى :
  1. أجراء الفحص الروتينى للحوض و الذى من خلاله يظهر كتلة فى المبيض.
  2. من الممكن العمل على أجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية و هو يظهر فيه بشكل واضح.
  3. كما أنه من الممكن العمل على أخذ خزعة من خلال الأجراء الجراحى و العمل على فحصها و هى تعد أنها الطريقة المناسبة و الأفضل من أجل التشخيص.
  4. و من الممكن أن يتم أجراء فحص للدم و هو CA-125 و الذى من خلاله يتم التعرف على درجات الخطرة من السرطان.

الوقاية من سرطان المبيض

الوقاية من سرطان المبيض :

  1. حيث أن حمل المرأة يعمل على التقليل من فرصة الأصابة بسرطان المبايض.
  2. و يجب أيضا الحفاظ على الوزن الطبيعى و ذلك بسبب أن المعاناة من السمنة المفرطة يؤدى إلى زيادة فرصة الأصابة.
  3. كما أنه يجب عليك رضاعة الأولاد بشكل طبيعى و هى من الأمور التى تعمل على التقليل من فرصة الأصابة.
  4. العمل على أجراء الفحوصات الدوية بأستمرار و خصوص المبايض و خاصة فى الحالات التى أنقطع عندها الدورة الشهرية.
  5. كما أن أجراء عمليات العقم و أزالة المبايض يؤدى إلى التقليل من فرص الأصابة.
  6. و أيضا يعد أن أستخدام دواء الأسبرين بعد عمر ال 50 بشكل يومى يؤدى إلى التقليل من فرصة الأصابة.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : قصتي مع الاكتئاب ونقص فيتامين د

أضف تعليق

You cannot copy content of this page