حرامية في تايلاند تمبلت

حرامية في تايلاند تمبلت

حرامية في تايلاند تمبلت ؛ و هو يعد واحد من الأفلام التى بدأ بها كريم عبدالعزيز مشواره الفنى و من خلاله أستطاع القيام بالدور بطريقة صحيحة من خلال عدة مواقف مختلفة و كوميدية مع أخوه و مع مدمنى القمار.

حرامية في تايلاند تمبلت :

  • هو أحد الأفلام الرومانسية الكوميدية و هو من بطولة كريم عبدالعزيز و ماجد الكدوانى و حنان ترك.
  • هذا الفيلم تم أنتاجه فى عام 2003 و هو من تأليف نبيل أمين و من أخراج ساندرا نشأت و يحكى الفيلم عن أحد الشباب و الذى يعيش وحيدا ويلعب القمار من أجل الحصول على الأموال و يظهر له أخ فجأة و يقع فى حب فتاة جارتهم.
  • حيث أن الشاب أبراهيم محمد جابر و يقوم بالدور كريم عبدالعزيز و هو يعمل بمصلحة الكهرباء من أجل أصلاح المصابيح فى الشوارع و كان مدمن قمار مثل أبيه و الذى تركته زوجته بعد أن أنجبت أبنها أبراهيم و قد أصبح أبراهيم مدمن للقمار مثل أبيه و كان عليه الكثير من الديون و هى لا تعرف أى شئ عنه.
  • بعد أن ذهبت أمه تزوجت من رجل أخر و أنجبت أبنها فطين زيد حمدان و يقوم بالدور ماجد الكدوانى و الذى تخبره قبل موتها مباشرة أنه له أخ أخر و يجب عليه أن يذهب و يبحث عنها و ذهب فطين من أجل البحث عن أخيه فى شوارع القاهرة حتى وجده سائق عربة المصلحة و أوصله له.
  • لم يقم أبراهيم بالترحيب بأخيه فطين حتى علم أنه قادم لتسليمه الميراث و فى نفس الوقت سكن جيران جدد قادمين من قليوب و هما الحاج عبد السلام و أبنته حنان و تقوم بالدور حنان ترك و قد أسدى أبراهيم لهم خدمات قد أعجبت به حنان.
  • و قد علم أبراهيم بأن هناك أتفاق بين الديزل و يقوم بالدور طلعت ذكريا و الأكسلانس و يقوم بالدور لطفى لبيب من أجل سرقة لوحة من أحدى المتاحف و بيعها فى تايلاند لأحد رجال الأعمال هناك مقابل الحصول على نصف مليون دولار.
  • أستطاع أبراهيم سرقة الخريطة و ذهب الى زيارة المتحف من أجل التعرف على كيفية السرقة و خاصة بعدما علم أن أخيه فطين قادر على رسم نسخة لها و حاول الدخول و تجاوز الأنذار و لكنه لم يستطع لإاستعان بنسيب الديزل و هو بلبل و يقوم بالدور محمد شرف و هو يعمل فى لمتحف و دفع له 15 ألف جنيه و أستطاع أستبدالها و باع نسيبه.
  • فكر أبراهيم فى الزواج من حنان و أن يضع اللوحة فى الفستان و الصعود على الطائرة من من أجل السفر الى تايلاند من أجل عدم العثور عليها و حرص على أختيار فستان غير شفاف و لكن كان الأكسلانس يراقبه مع الديزل و ذهبوا ورائه الى تايلاند.
  • و قد تواصل مع الشارى عن طريق عمر الجندى و هو مصرى مقيم هناك و لم يعد بمقدوره العودة الى البلاد مرة أخرى و يقوم بالدور أحمد حلاوة.
  • كان أبراهيم يتحجج لحنان و ذلك حتى لا يدخل بها و لأنه كان يعلم أن الزواج لن يدوم حينما تعرف سبب الزواج و علمت حنان أن لا يحبها و لكنها لا تعلم لماذا تزوجها و سلم أبراهيم اللوحة و حصل على الأموال.
  • و خطف الأكسلانس حنان مقابل الحصول على الفلوس و دفع أبراهيم الفلوس و شعر أنه يحبها و هى طلبت الطلاق و لكنه عاهدها على الأستقامة و طلبت منه أعادة اللوحة الى مصر مرة أخرى و ساعده عمر الجندى فى هذا و أعاد اليه اللوحة و وضعتها فى بطنها كأنها حامل و عادوا الى مصر و بدأ ابراهيم الأجتهاد فى عمله حتى ظهر له سليمان عيد و أخبره أنه شقيقه من أمه و يطرده أبراهيم.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تمب فيلم صاحب صاحبه

حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت حرامية في تايلاند تمبلت

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تمبلت فيلم اوعى وشك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

اللجوء الى النرويج

اللجوء الى النرويج ؛ يعمل العديد من الأشخاص و خاصة فى المناطق النائية و التى تقع فى أفريقي…