كيفية استخدام الشعير للتخسيس

لا شك ان الشعير من افضل الحبوب الغنيه بالقيمه الغذائيه التى لا غنى عنها فهو من الحبوب المعروفه منذ اقدم العصور ،كما  ان الشعير يوجد به العديد من العناصر الغذائيه النافعه التي يمكنها ان تساعد بطريقه جزريه فى التخسيس و فقدان الوزن بطريقه مزهله ، حتى ان فى بعض الاحيان قد يستخدم الشعير فى توقف الشهيه الكبيره و التحكم فى عصاره المعده و عسر الهضم ، كما ان للشعيير امكانيات خاصه فى تحسين و بناء فروه العشر ، حتى انه فى بعض الاحيان يستخدم فالتخلص النهائي من الكلسترول الموجود بكثره ف الدم ، والمحافظه بشكلا كبير و مهم على صحه القلب و خصائصه ، ولسوف نقدم لكم فى هذا المقال كيفيه عمل مشروب الشعير الطبيعي بطريقه سهله و سريعه و كيفية استخدام الشعير للتخسيس و اضرار الشعير و فوائده للصحه العامه .

كيفية استخدام الشعير للتخسيس

اقرأ ايضا عبر قسم كيفية استخدام :  كيفية استخدام الروزماري للشعر

كيفية استخدام الشعير للتخسيس:

  • مما لا شك فيه ان الشعير من الحبوب المختلفه التى تمتاذ بطعم لا مثيل له عند اضافته للطبخ
  • حيث انه يوجد دول اجنبيه عديده مشروب الشعير هناك هو المشروب الرسمي مثل المشروبات الغاذيه ف الدول العربيه و الشاى و القهوه ف دوله جمهوره مصر العربيه .

كما ان عديد من الدراسات التي تم حصرها اكدت ان للشعير دور مهم و جاد فى انقاص الوزن بطريقه سريعه و صحيه غير ضاره ب اى وظيفه من وظائف جسد الانسان، كما ان للشعير مزايا عديده منها تحين الدوره الدمويه و خفض معدلات الكلستورول ف الدم . إليكِ أهم فوائد الشعير للتخسيس:

فوائد الشعير

فوائد الشعير :

  • يعتبر نبات الشعير من المصادر المتميزه للفيتامينات :

حيث ان نبات الشعير نبات غني ب الفيتامينات و المعادن المفيده جدا لجسم الانسان و للصحه العامه ، كما يحتوي على المغنسيوم و السيلينيوم و الألياف و البعض من  المنجنيز و السيلينيوم و النحاس و الفسفور كميات جيدة منوالكروم  و النياسين. بإضافة إلى المواد الغنيه بمضادات الاكسده و هي مادة الليجنان القوية التي تعمل على تقليل مخاطر الإصابة بمرض السرطان الخطير و أمراض القلب.

  • القضاء تقريبا على احساس الجوع :

يث ان الشعير غنى ب الاياف المفيده مثل الشوفان اللذي يتكون من الالياف التى تساعد على الشبع لفترات طويله جدا و اخد مده طويله جدا ف المعده للهضم مما يساعد على الاحسا الدائم بالشبع ، كما ان الشعير  يساعد على الشعور بالشبع وامتلاء المعدة فترات طويلة،مما يساهم على نزول الوزن بطريقه سريعه، حيث ان العمليه تدور على تشكل الألياف القابلة للذوبان التي تسمى باسم بيتا جلوكان فهى ماده تشبه الهلام او الاياف داخل معده الانسان والأمعاء  الدقيقه و الغليظه ، مما يجعل من عمليه الهضم عمليه بطيئه فى امتصاص المواد الغذائيه و العناصر المهمه باستخدام عصاره المعده فمن خلال هذه العمليه نستطيع التحكم فى شهيه النسان و عدم العور ب الجوع المستمر

  • تحسن عملية الهضم بطريقه رائعه :

حيث ان وجود كميه كبيره من الاياف الداخليه فى نبات الشعير  يساهم فى تحسين مستوى الهضم و تقوم بدعم الصحه العامه للانسان و الجهاز الهضمي و الامعاء ..  حيث ان الالياف الموجوده ف الشعير و من خواصها عدم الذوبان بسهوله تعمل على التخلص من الفضلات بطريقه سهله و سلسه و تنظيم حركه الامعاء مما يساهم فى راحه المعده و التقليل بطريقه كبيره من ال تعرض للامساك .

اقرأ ايضا عبر  افضل سيروم للشعر الجاف والهايش للاطفال

ما الفرق بين بذور الشعير وشراب الشعير : 

حيث ان بزور الشعيير هي التكوين الاساسي لمشروب الشعير و المنتجات الخاصه به ، ففى الغالم يستخدم الرياضيون و اصحاب الحميات الصحيه و الانظمه الغذائيه الشعير ، وسببا فى ذلك ارتفاع قيمته الغذائيه من الألياف، فيساهم فى تحسين حركه الامعاء و تنظيمها ، و الخفض من الكميه المستهلكه للطاقه و الطعام و لكن وجب التحذير إلى أنّ هذه الامكانيات لا يمكننا وضع يدينا عليها من استخدام شراب الشعير، حيث ان القيمه الغذائيه و الفائده من الشعير باعتبارها من البزور الكامله و الغنيه و  المرتبطة بكفائه الجهاز الهضمي و الامعاء .

القيمة الغذائية للشعير :

حيث ان قبل التحدث و عمل الابحاث عن الشعير و التكلم عن فوائد عصير الشعير للتخسيس لا بدّ ان نتكلم اولا عن القيمه الغذائيةالعاليه بصوره نسبيه بسببتكونه على العديد من العناصر الغذائية المختلفه ، يتضمن ذلك العديد و العديد من المكونات المختلفه ،

ويظهر الآتي مقدار العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من حبوب الشعير : 


العنصر الغذائي           الكمية في 100 غرام من الشعير

  • الماء                                9.44 غرام
  • بروتين                              12.48 غرام
  • السعرات الحرارية                354 سعرة حرارية
  • الكربوهيدرات                     73.48 غرام
  • الألياف                             17.3 غرام
  • الكالسيوم                        33 ميليغرام
  • الحديد                            3.6 ميليغرام
  • مغنيسيوم                       133 ميليغرام
  • فوسفور                          264 ميليغرام
  • بوتاسيوم                        452 ميليغرام
  • صوديوم                          12 ميليغرام
  • زنك                               2.77 ميليغرام
  • فيتامين                          B6 0.32 ميليغرام
  • ثيامين                            0.65 ميليغرام
  • نياسين                          4.6 ميليغرام
  • حمض الفوليك                  19 ميكرو غرام
  • فيتامين                          E 0.57 ميليغرام
  • فيتامين                          K 2.2 ميكرو غرام

 كيفية تحضير الشعير المغلي : 

بعد التعرف علي مميزات و فوائد مشرب الشعير لابد من التعرف على الطريقهالتي يمكننا بها تصنيع الشعير المغلى او المنقوع او ما يسمي ب عصير الشعير ” حيث اننا نفضل دائما نوع معين من الشعير يسمى الشعير المبرغل و ذلك بسبب التحصل على افضل النتائج فى انقاص الوزن بشكل فعال و دقيق و مفيد و فيما يلي سوف نقوم بتحضير الشعير سويا :

  1.  فى البدايه يتم وضع حبيبات الشعير ف الماء الساخن و غليها حتي تصبح طريه.
  2. كما يجب علينا ايضا ان نتاكد ان يتم اضافه الشعير ثلث حجم الماء او العكس اضافه الماء ثلاثه اضعاف الشعيرحيث ان حبيبات الشعير تمتاز بخصائصها العاليه في امتصاص المياه .
  3. فى بعد ذلك يتم تنقيه الماء جيدا و بصوره تكراريه و كثيفه حتى لا يبقى أي شوائب من الشعير في الماء .
  4. إذا كان طعم الشعير الذى  تم غليه أو مياه الشعير ذو مزاق عير محبب او كريه ، فيمكننا إضافة الي الشعير  بعض العصائر الطبيعية مثل عصير المانجو و الرتقال و الاناناس و الفراوله  أو الليمون أو يمكننا إضافة العسل أيضًا،
  5. كما يمكن أيضًا إضافة القرفة أو الزنجبيل او الحبهان و الريحان و القرنفل و النعناع  لإضفاء نكهة جيدة إلى ماء الشعير،
  6. حيث يمكننا ان ننتفع من تلك الإضافات في نزول الوزن أيضًا. إذا كان الشخص يرغب في تحلية الشعير المغلي، فيمكن إضافة ملعقة صغيرة من السكر البني لأنّ يعدّ أقل معالجةّ من السكر الأبيض وقد لا يسبب زيادةً في الوزن.
  7. كما انه من الافضل وضع الشعير بعد غليه في الثلاجة ليدوم لفترة أطول.

اقرأ ايضا تجارب زيت النارجيل لتطويل الشعر

أضف تعليق

You cannot copy content of this page