مين تعالجت من هرمون الحليب وحملت

مين تعالجت من هرمون الحليب وحملت ؛ حيث ان تلك الهرمونات عندما تزداد فى الجسم تؤدى الى حدوث العديد من المشاكل المختلفة فى الجسم عامة و لكن يوكد بعض العلاجات و التى تساعد على التخلص من تلك المشاكل و لكن مع الأستمرارية لفترة من الوقت و أيضا مع أتباع أرشادات و نصائح الطبيب من أجل عدم حدوث المشاكل و الأعراض المختلفة.

مين تعالجت من هرمون الحليب وحملت :

  • حيث أن هرمون الحليب هو المعروف بالبرولاكتين و هو من أحد أنواع الهرمونات الهامة فى جسم المرأة و يتم أفرازه من المخ عن طريق الغذة النخامية.
  • حيث ان هرمون اللبن يتواجد بمعدلات معينة فى جسم المرأة تتناسب مع كل مرحلة عمرية و يتراوح مستوى البرولاكتين فى الجسم من 2 الى 29 مللى جرام و النساء تقع فى هذا المطاق هم الذين لديهم فرصة أقرب للحمل.
  • فى حالة حدوث الخلل فى هذا الهرمونات فأنه يؤدى الى حدوث العديد من المشاكل المختلفة فى جسم المرة فهو يعمل على الأختلال نهائيا.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : علاج الابهر من الصيدليه

من اخذت حبوب هرمون الحليب وحملت

من اخذت حبوب هرمون الحليب وحملت :

  • حيث أن حبوب هرمونات الحمل هى من الحبوب التى تستخدم من أجل تقليل مستويات البرولاكتين فى جسم المرأة و أعادته الى المستوى الطبيعى له مما يؤدى الى التخلص من الأعراض التى تنتج عنه.
  • حيث أن هذه الحبوب تعمل على تنبيه البعض من النوواقل العصبية و التى تسمى الدوبامين و التى تتواجد فى الدماغ و هى المتحكم الرئيسى فى أنتاج البرولاكتين.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم

أسباب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم :

  • حيث انه يرتفع نتيجة حدوث الحمل.
  • كما أنه يحدث نتيجة المشاكل النفسية و التوتر و القلق.
  • الأصابة بالأكتئاب فى أى مرحلة منه.
  • فترة حدوث التبويض.
  • نتيجة أجراء العمليات الجراحية.
  • حدوث صدمة نفسية أو عصبية عملت على التأثير على النفسية بشكل كبير.
  • وجود المشاكل فى الغدة النخامية و منها الأورام السرطانية.
  • حدوث العديد من المشاكل فى الغدة الدرقية.
  • نتيجة الأصابة ببعض الأمراض مثل القصور فى وظائف الكلى و الكبد.
  • تناول الأدوية و التى تعمل على التأثير فى هرمون الحليب.
  • الجلوس لفترات طويلة فى أكاكن درجات الحرارة عالية فيها مثل الساونا.

الآثار الجانبية لارتفاع هرمون اللبن :

  • نزول بعض الأفرازات المتغيرة من الثدى و هى تعد غير طبيعية و لونها مختلف.
  • تؤدى الى حدوث مشاكل فى الخصوبة و تصل فى بعض الأحيان الى الأصابة بالعقم.
  • حدوث لأنخفاض فى مستوى الهرمونات الأنثوية فى الجسم و هى الأستروجين و البروجسترون مما يؤدى الى حدوث العديد من المشاكل المختلفة.
  • حدوث ضعف عام للجسم و الشعور بالأرهاق و التعب لفترات طويلة.
  • كما أنها تؤدى الى حدوث العديد من نوبات الصداع.
  • كما أنه يعمل على التأثير فى مستوى النظر حيث أنه يعمل على تقليله.
  • و من الممكن أن يؤدى الى ظهور بعض الأورام الحميدة فى الغدة النخامية.

هرمون الحليب والحمل :

  • حيث أن أرتفاع هذا الهرمون فى الجسم عن المعدل الطبيعى له فيبدأ الجسم فى التصرف على أن المرأة حامل فيبدأ حدوث العديد من المشاكل :
    • حيث يحدث عدم أنتظام فى الدورة الشهرية و مواعيدها.
    • كما أنه أيضا يعمل على التأثير فى عمل المبايض و قدرتها على أنتاج البويضات من أجل الأخصاب.
    • كما أنها تؤدى الى حدوث العقم و لكنه يكون مؤقت فى بعض الأحيان.
  • و يبدا فى تعطيل الحمل و تقليل فرص حدوثه و لكنه من الممكن أن يحدث و لكن بنسبة بسيطة.
  • فيجب معالجة هذا الهرمون و أعادته الى الوضع الطبيعى من أجل سير العمليات الحيوية بنفس المستوى.

العلاج الدوائي لهرمون الحليب :

  • حيث أنه يمكنك أستخدام أكثر من علاج يحتوى على المادة الفعالة من أجل التخلص من تلك المشكلة.

أستخدام الكابرغولين لعلاج زيادة هرمون الحليب

أستخدام الكابرغولين لعلاج زيادة هرمون الحليب :

  • حيث أن هذا العلاج من الأنواع المعروفة و التى تستخدم من أجل تهبيط مستوى هرمون الحليب.
  • حيث أنه يتم التدرج فى تناول هذا العلاج حيث أنه يبدأ بجرعات منخفضة ثم مع مرور الوقت يبدأ فى زيادة الجرعة بالطرية المناسبة.
  • و يمكنك تناول هذه الكبسولات عن طريق الفم بشكل يومى بحيث تكون حبتين فى اليوم الواحد
  • و يمكن أن تزداد الجرعة على حسب رؤية الطبيب المعالج و عمر المريضة و الحالة الصحية لها.
  • يستمر تناول هذا العلاج لمدة شهور و ذلك حتى تبدأ تأثيره على الجسم فى الظهور.
  • كما أن هذا العلاج يتم وصفه فى حالة زيادة الهرمونات بشكل كبير.
  • كما أن هذا العلاج يمكنك تناوله مع الطعام أو بدونه.

أستخدام الكابرغولين لعلاج زيادة هرمون الحليب أستخدام الكابرغولين لعلاج زيادة هرمون الحليب

أستخدام البروموكريبتين لعلاج زيادة هرمون الحليب

أستخدام البروموكريبتين لعلاج زيادة هرمون الحليب :

  • حيث أن هذا العلاج يعمل على المساعدة فى التقليل من تورم الغدة النخامية و الذى يعمل على حدوث زيادة فى أفرازات اللبن.
  • و يتم تناول الجرعات على حسب تحديد الطبيب المعالج للحالة و تكون الجرعة المعتادة فى مقدار حبتين تقريبا فى اليوم الواحد.
  • و تختلف الجرعة من شخص لأخر أيضا مثل الكابرغولين و يبدأ أيضا بجرعة منخفضة و تبدأ فى الزيادة مع الوقت.
  • لا يجب أستخدام هذا العلاج بعد الحمل أو الأجهاض من أجل أيقاف أفراز الحليب حيث أنه يعمل على ظهور العديد من الأثار الجانبية و المشاكل مثل حدوث زيادة فى معدلات ضغط الدم أو حدوث الأصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

يمكنك أيضا قراءة على موقع تدوينات : تجربتي مع كويك سليمنج

أضف تعليق